أشترك هنا لتصلك أحدث المواضيع عن الغذاء الصحي

الأربعاء، 4 يوليو، 2012

الوقاية من السرطان تبدأ من المائدة




لا يمكن لنوع واحد من الطعام ان يقلل من خطر اصابتك بالسرطان , لكن الجمع بين الانواع المختلفة من الأطعمة قد تساعد على إحداث تغيير.

تأكد من وجود توازن بين مكونات الوجبة بحيث تكون الاطعمة النباتية لا تقل عن ثلثي الوجبة و البروتين الحيواني لا يزيد عن الثلث . وفقا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان يعتبر هذا التوازن أداة هامة لمكافحة هذا المرض .

مكافحة السرطان بتنوع الوان طعامك :





تعتبر الفواكه والخضروات من اهم الاطعمة الغنية بالمواد الغذائية التى تحميك من السرطان , وكلما تنوعت الوانها كلما احتوت على نسبة اكبر من هذه المواد . ليس ذلك فحسب , فهذه الاطعمة تمكنك ايضا من الحصول على وزن مثالي , وبالتالي تحميك من مخاطر الوزن الزائد التي تشمل الاصابة بسرطانات متعددة مثل القولون والمريء، وسرطان الكلى.

احرص على تناول ما لا يقل عن خمس حصص في اليوم


وجبة الإفطار لمكافحة السرطان :





حمض الفوليك من الفتامينات التي تساعد في الوقاية ضد سرطان القولون والمستقيم والثدي ,وتعتبر منتجات القمح الكامل و عصير البرتقال والبطيخ، والفراولةمصادر غنية لحامض الفوليك لذلك تأكد من وجودها على مائدة الإفطار.




مصادر أخرى لحمض الفوليك:







يمكنك الحصول عليه ايضا بتناول البيض و الكبد والدجاج والفاصوليا وبذور عباد الشمس، والخضراوات مثل الخس والسبانخ. وفقا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن أفضل طريقة للحصول على حمض الفوليك هي تناول كميات مناسبة من الفاكهة والخضروات، ومنتجات الحبوب .



ابتعد عن اللحوم المصنعة:





ان تحصل على شطيرة من الهوت دوج من حين لآخر- على الأرجح - لن تضر بك , لكن الحد من تناول تلك اللحوم مثل السجق والهوت دوج يساعد على خفض خطر اصابتك بسرطان القولون والمستقيم والمعدة.

أيضاتناول اللحوم المدخنة او المملحة قد يعرضك لمواد خطرة يمكن أن تتسبب في السرطان.

الطماطم ( البندورة) مضادة للسرطان ! :






اثبتت الدراسات الحديثة ان تناول الطماطم او منتجاتها - مثل الصلصة- يحمي من خطر الاصابة بانواع عدة من السرطان مثل سرطان البروستاتا وقد يكون ذلك بسبب مادة الليكوبين ( Lycopene ) التي تعطي الطماطم لونها الاحمر .


كوب من الشاي يحميك من الاصابة بالسرطان :





على الرغم من أن الأدلة ليست قاطعة الا ان الشاي - والشاي الأخضر خصوصا- قد يكون مكافحا هاما للسرطان.
وجد في الدراسات المخبرية ان الشاي الاخضر منع تطور السرطان في خلايا القولون ،و الكبد و الثدي و البروستاتا كما أن له تأثير مماثل في خلايا الرئة و الجلد و في دراسات أخرى ارتبط الشاي الاخضر بخفض الاصابة بسرطان البنكرياس و المثانة و المعدة.

العنب ومضادات الاكسدة :




العنب وعصير العنب - خاصة الأرجواني والأحمر - يحتوي على مادة الريسفيراترول (resveratrol) المضادة للأكسدة. وجد في الدراسات المختبرية انها قد منعت بالخلاياحدوث اضرار قد تؤدي إلى السرطان.

بالرغم من ذلك فانه لا يوجد حتى الآن ادلة كافية تثبت أن تناول العنب أو شرب عصير العنب أو النبيذ يمكنه منع أو علاج السرطان.


ابتعد عن الكحول :






ترتبط كل سرطانات الفم والحلق والحنجرة والمريء والكبد والثدي مع شرب الكحول و يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وفقا للجمعية الأميركية للسرطان : فان تعاطي الحد الاقصى المفترح للكحول يوميا يزيد ايضا من خطر الاصابة بالسرطان


كوب من الماء يحميك ايضا :




الماء لا يروي عطشك فقط ، لكنه قد يحميك ايضا من سرطان المثانة. وذلك لانها تخفف تركيز المواد المسببة للسرطان والتي يتخلص منها الجسم عن طريق المثانة

احرص على شرب المزيد من السوائل ,قد يسبب لك التبول بشكل متكررلكنه ايضا.يقلل من مقدار الوقت الذي تتراكم فيه تلك الموادالمسببة للسرطانفي المثانة.


طبق الفول يكافح السرطان :




يعتبر طبق الفول جزء اصيل على المائدة , وهام ايضا فهو يحتوي على مواد كيميائية عديدة قد تحمي خلايا الجسم من التلف الذي يمكن أن يؤدي الى الاصابة بالسرطان.

في المختبر استطاعت هذه المواد ان تبطئ نمو خلايا الورم بل ومنعتها ايضا من افراز مواد سرطانية تسبب تدمير الخلايا المجاورة.



الخضروات الورقية داكنة اللون :




الخضروات الورقية داكنة اللون مثل الخردل، والخس، اللفت، ، والسبانخ، ، مصادر غنية بالألياف، وحمض الفوليك، والكاروتينات .هذه العناصر الغذائية تساعد في الحماية من سرطان الفم والحنجرة والبنكرياس والرئة والجلد، والمعدة.



التوابل ايضا تكافح السرطان :





يحذرك الطبيب من الافراط في تناول التوابل لكن الدراسات اثبتت ان بعض التوابل مثل الكركم قد تحمي من خطر الاصابة بالسرطان .

في المختبر : استطاع الكركم كبح تحول، وانتشار، وغزو الخلايا السرطانية لمجموعة واسعة من السرطانات.



طرق طهيك للطعام قد تحدث فرقا :





طريقة طهيك للحم تحدد خطر اصابتك بالسرطان فقلي او شوي اللحوم في درجات حرارة عالية جدا يؤدي إلى تكوين مواد كيميائية قد تزيد من مخاطر الاصابة بالسرطان, بينما طهي اللحوم بالبخار مثلا يقلل من تكوين هذه المواد .

عند الانتهاء من اعداد اللحوم تذكر ان تضيف اليها بعض الخضراوات .

عائلة الفراولة تحميك من الاصابة :





تحتوي الفراولة والتوت على مادة كيميائية تسمى (ellagic acid) وهي من مضادات الاكسدة القوية التي تحارب السرطان بطرق عدة في آن واحد، بما في ذلك تعطيل بعض مواد مسببة للسرطان، وإبطاء نمو الخلايا السرطانية.


احذر من السكريات :





قد لا تسبب السرطان مباشرة . لكنها قد تحل محل غيرها من الأطعمة الغنية بالمواد التي تساعد على الحماية ضد السرطان. وتحتوي ايضا على مقدار هائل من السعرات الحرارية، مما يساهم في زيادة الوزن والبدانةوالتي بدورها تمثل خطرا للاصابة بالسرطان.


لا تعتمد على المكملات الغذائية :






تساعدك الفيتامينات في الوقاية من السرطان ولكن هذا عندما تحصل عليها بشكل طبيعي  من المواد الغذائية.

أكدت كل من الجمعية الأميركية للسرطان والمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان ان الوقاية التي تحصل عليها من تناول المواد الغذائية مثل الفواكه والخضراوات تفوق تلك التي قد تحصل عليها من المكملات الغذائية.




العنب البري ( البلو بيري ):




يحتوي على كميات هائلة من مضادات الأكسدة الفعالة في مكافحة السرطان عن طريق تخليص الجسم من الجذور الحرة (free radicals) قبل أن يتمكنوا من الحاق ضرر بالخلايا.

تناوله مع الشوفان المجروش، الزبادي او السلطة لتستفيد من هذه الثمار الصحية.

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

فوائد جمة لتناول المكسرات يوميا

وجدت دراسة جديدة أن تناول 23.8 غراماً من المكسرات يومياً يبعد الجوع ويساعد على التخفيف من السمنة وارتفاع ضغط الدم ومعدلات السكر في الدم التي تشكل جميعها عوامل خطرة للإصابة بأمراض القلب.
ووجد الباحثون بجامعتي "برشلونا" و"روفيرا أي فيرغيلي"، لأول مرّة رابطاً بين تناول المكسرات وارتفاع معدلات هرمون السيرتونين الذي يخفض الشهية ويزيد الشعور بالسعادة، ويحسّن صحة القلب.

وقال العلماء إن الأمر يتطلب تناول 23.8 غرامات فقط من المكسرات التي تشمل الجوز واللوز والبندق يومياً للحصول على آثار صحية إيجابية.

ويأمل الباحثون بأن تكون نتائج دراستهم مفيدة لمرضى متلازمة الأيض، وهي مزيج من الإضطرابات الصحية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري، التي تشمل أعراضا من بينها الدهون في منطقة البطن وانخفاض معدلات البروتين الدهني المرتفع الكثافة وارتفاع معدلات الدهون الثلاثية والسكر في الدم والضغط.

ويمكن أن يساعد التغيير في النظام الغذائي، إضافة إلى الاستهلاك المنتظم للمكسرات التي تحتوي على دهون صحية ومضادات للأكسدة، المرضى على التخفيف من زيادة الوزن، وتقليص خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري وأمراض القلب.