أشترك هنا لتصلك أحدث المواضيع عن الغذاء الصحي

الثلاثاء، 24 مايو، 2011

أسئلة وأجوبة لتتأكدي من رشاقتك

س : هل تعتبر الحمية الغذائية القليلة الدهون اختياراً جيداً ؟ج : ان العلامات الملصقة على الاطعمة الجاهزة قد لا تعطى المقدار الصحيح من الدهون التى تحتويها ،فلا تنخدعى بهذه العلامة . قانونياً لا يمكن ان تسمى المنتجات العالية الدهون مثل رقائق البطاطا المقلية ( الشيبسى) بقليلة الدهون ، إلا إذا احتوت على مقدار اقل من الدهون لكيس مماثل لها ، فاستناداً إلى مقاييس وكالة المقاييس الغذائية (FSA) يطلق على المنتوج بقليل الدهون فقط اذا كان يحتوى على 3 جرامات من الدهون لكل 100 جرام .

س : هل من الأفضل تجنب تناول المكسرات والافوكادو عند الالتزام بحمية غذائية قليلة الدهون رغم غناها بالدهون الجيدة المفيدة للصحة ؟ج : على العكس تماماً ، فهى قد تساعدك على فقدان بعض الوزن ، استناداً الى دراستين اميركيتين فى هذا المجال . تم اجراء اختبار على فئتين من الاشخاص كلاهما اعتمد فى حميته الغذائية على تناول 1.200 سعرة حرارية فى اليوم الواحد . اعتمدت الفئة الأولى فى حميتها الغذائية على تناول الدهون الاحادية غير المشبعة Mono – Unsaturated Fat على ان تكون بمعدل 35% من مجموع السعرات الحراريةاليومية . مثل زبدة الفستق السودانى والمكسرات وزيت الزيتون والافوكادو فى حين اعتمدت الفئة الثانية فى حميتها الغذائية على نسبة 20% من الدهون من مجموع السعرات الحرارية اليومية . كلتا الفئتين فقدت 5.5 كيلوجرام من اوزانها فى السنة الاولى . لكن بعد مرور 18 شهراً وجد ان الفئة الاولى التى اعتمدت فى حميتها الغذائية على نسبة عالية من الدهون تمكنت من الحفاظ على الوزن الذى فقدته عكس الفئة الثانية . كذلك ثبت من دراسة اخرى ان الاشخاص الذين اضافوا 500 سعرة حرارية اضافية فى اليوم الواحد الى السعرات الحرارية الاساسية التى تتضمنها وجبتهم الغذائية اليومية ، كوجبة سريعة من زبدة فستق الفول السودانى على سبيل المثال ولمدة 8 اسابيع ، زادت أوزانهم بمعدل قليل غير لافت للنظر . يحلل الباحثون سبب ذلك ، لكون الدهون الموجودة فى زبدة الفستق السودانى تزيد من معدل العمليات الايضية وكذلك تساعد على التقليل من معدل استهلاك الطعام خلال اليوم .س : هل يرفع الطعام الغنى بالدهون من معدل الكوليسترول وكيفية تخفيضه ؟ج : يعتمد ذلك على اى نوع من الدهون يتضمن هذا الطعام ؟ فالاغذية الغنية بالدهون المشبعة والدهون المهدرجة تعمل على رفع مستوى الكوليسترول الردىء فى الدم LDL والتى يعتقد انها تؤدى الى الاصابة بأمراض القلب . أما الاطعمة الغنية بالدهون المتعددة غير المشبعة ، تخفض من مستوى الكوليسترول الردىء LDL وكذلك الاطعمة الغنية بالدهون الاحادية غير المشبعة تلعب نفس الدور فهى تخفض من مستوى الكوليسترول الردىء فى الدم LDL وترفع من مستوى الكوليسترول الجيد HDL فى الدم اثناء ذلك ، تؤكد جين مكلارك على أهمية دهون " اوميجا 3 " Omega 3 فهى تعمل على منع الكوليسترول الردىء LDL من التجمع فى الشرايين الدموية وتشجع الجسم بالتالى على انتاج الكوليسترول الجيد HDL .وينصح ايضا بتناول الالياف فهى تساعد على تخليص الدم من الكوليسترولالردىء LDL .س : كيف تتغير مقاييس حساب نسبة الدهون عند اتباعك لحمية غذائية معينة ؟ج : ينصح معظم خبراء التغذية بالتقليل من كمية الدهون المستهلكة عند اتباع حمية غذائية معينة لتخفيض الوزن الى 25% من مجموع السعرات الحراريةالمسموح بتناولها يومياً . فإذا كنت تستهلكين 1500 سعرة حرارية فى اليوم الواحد ، فإن المجموع العام لمعدل استهلاكك من الدهون يجب ألا يتجاوز 42 جراماً ( على ألا تتجاوز كمية الدهون المشبعة والمهدرجة أكثر من 8 جرامات) .س : هل يعتبر تناول السالمون البحرى أكثر سلامة من اسماك المزارع فى الحماية من أمراض السرطان ؟ج : زادت المخاوف اخيراً حول خطورة تناول اسماك السالمون واحتمالية الاصابة بالأمراض السرطانية ، نتيجة لزيادة مستويات السموم فى المياه الملوثة والادوية التى تعطى فى العادة الى اسماك السالمون التى تربى فى المزارع ، والتى يعتقد حسب مقاييس منظمة الصحة العالمية انها دون مستوى السلامة ، لذا يفضل تناول السالمون البحرى أو لذا يفضل تناول السالمون البحرى أو العضوى منه لضمان السلامة من الاصابة بتلوثها.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق